> :

فلما أتاهم من فضله بخلوا

                           بسم الله الرحمن الرحيم 
               والصلاة والسلام علي أشرف المرسلين
               ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
حكاية ثعلبة والمنافقين حبه للمال دعاه لمجاورة من هم متكبرين متغطرسين قلوبهم مليئة بالكبر لمجرد أنهم يملكون المال الكثير
أصلح الرسول عليه الصلاة والسلام مابين الأوس والخزرج وكانوا قبل الاسلام يتخاصمون وحث العرب واليهود علي التعاون للدفاع عن المدينة.


لكن ذلك لم يعجب اليهود وكذلك لم يرضي بعض العرب وفي مقدمتهم واحد من كبار الأثرياء اسمه " عبد الله بن مسلول " 
كان العرب يعظمونه قبل الاسلام وأسلموا قيادتهم للرسول صلي الله عليه وسلم
امتلأ قلب الرجل بالحقد وأضمر في نفسه الشر للمسلمين لكنه لم يجرؤ علي المجاهرة بعدائه وحول بن مسلول اجتمع كل المنافقين .

وكان بالمدينة رجل فقير يدعي ثعلبة بن حاطب كان علي صله بابن مسلول يكثر من التردد علي منزله وعلي مزارعه وبساتينه يحسب أن من جاور الغني يغتني .
كان مبهورا بكل مايعيش فيه بن مسلول من قصور واسعة وأبواب ضخمة وينظر الي ثيابه الفخمة وفرش بيته الفخم والي ابله وغنمه الكثيرة .

ويتمني أن يكون له مثلها جميعا كان ثعلبة يحلم بالثراء ويرجو أن يأخذ من صاحبه الغني مالا يغنيه لكن صاحبه الغني لم يعطه شيئا ولم يغنه.
نعم صاحبه لم يعطــه لم يغنه ان الله هو المعــــطي الله هو المغني  
خطرت ببال ثعلبة فكرة جعلته ينهض من مجلسه ويسرع الي المسجد وهو يحدث نفسه .
ابن مسلول لافائدة منه انه متكبر ومتغطرس ولايأتي منه خير أبدا 
فلأقصد رسول الله في المسجد ليدعو الله أن يرزقني مالا.



 لن يرفض الرسول عليه الصلاة والسلام طلبي فهو علي خلق عظيم وسوف يستجيب الله تعالي دعوة الرسول عليه الصلاة والسلام .
صلي ثعلبة وراء الرسول ولم ينتظر قام ثعلبة للرسول بسرعة وقال :-
يارسول الله ادع الله أن يرزقني مالا نظر الرسول الي ثعلبة لحظات ثم قال ويحك ياثعلبة قليل تؤدي شكره خير من كثير لاتطيقه  أجل . 

أشفق الرسول علي ثعلبة يعلم الرسول أن المال يمكن أن يفتنه فالغني عليه واجبات كثيرة نحو الفقير والمساكين والسائلين وغيرهم من المحتاجين .
ويمكن أن يشغله المال عن عباد ة الله وحمده ويغريه بطلب المزيد فيمتنع عن أداء مايجب للفقراء ويحل به غضب الله .
وبالتقصير فيما يجب عليه يستحق عقابه الشديد ولذلك ينصح الرسول ثعلبة بالقناعة .


في أول الأمر سمع ثعلبة للرسول فرضيت نفسه وانصرف عائدا الي بيته وهو يفكر قائلا  الحمد لله رزقني الله مايكفيني من نفقتي ونفقة أهلي الحمد لله وشكرا لرسول الله الكريم.

 ولكن مر ثعلبة بابن سلول ورآه مرة أخري بحياته ومستواها المادي رآه يمضي مختالا بثيابه مزهوا بنفسه فانقلب حاله وجعل يردد لالاالمال مهم لو كان لي مال لأنفقت منه وأنفقت ---وأنفقت وبنيت ---ولبست ----وطعمت ----ووهبت وأصبحت مشهورا والتف بي الأتباع والأعوان .

وفي الصباح أسرع ثعلبة الي المسجد صلي وراء الرسول وأسرع يقترب منه وعاد عليه الكلام .
يارسول الله ادع الله أن يرزقني مالا   سكت الرسول لحظات ثم شرع ينصح ثعلبة لكن ثعلبة لم يصبر .
فراح يؤكد للرسول عليه الصلاة والسلام أنه يعرف واجباته وانه سيقوم بحق الفقير والمسكين وأيا سيدفع حقه لتجهيز الجيوش للجهاد في سبيل الله .


وازداد انفعال ثعلبة فأقسم للرسول قائلا والذي بعثك بالحق لئن دعوت الله فرزقني مالا لأعطين كل ذي حق حقه .
عندئذ رفع الرسول يديه الي السماء وقال اللهم ارزق ثعلبة مالا وعند عودة ثعلبة الي بيته يفكر في دعاء الرسول عليه الصلاة والسلام ويبتسم اشتري ثعلبة مابدأ به ينمو أمواله 

            والي لقاء قادم نكمل فيه باق هذه القصة
                           دمتم بحفظ الله 
                             والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته