> :

لمن تؤتي الحكمة ولماذا

                         بسم الله الرحمن الرحيم 

                  والصلاة والسلام علي أشرف المرسلين         

                   ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ                 

                          الله يؤتي الحكمة لمن 

                 أتي الله الحكمة لسيدنا لقمان لماذا 
رجلا صالحا زاهدا ....... تقيا ناسكا ....... مخبتا أوابا  ......ذو
ووعبادة . وهبه الله الحكمة والعلم والمعرفة والقول السديد و...
الرأي الرشيد :
سئل لقمان عما رفعه الي هذه المكانه فقال :
قدر الله وأداء الأمانه ....... وصدق الحديث وتركــي مالا يعنيني .
وقال أيضا :
               غض بصري وعفة طعمتي وقول الصدق والوفاء بالعهد وحفظ الفرج واكرامي لضيفي فذلك الذي صيرني الي ماتري "

وقيل أيضا ماأوتي لقمان ماأوتي عن مال ولاحسب ولاخصال ولاميراث ولكنه كان رجلا يحب التفكر طويلا عميق النظر لم ينم نهارا أبدا ولايعبث ولايضحك ولايعيد منطقا نطقه الا أن يعيد حكمة سأله عنها أحدا .

           وقيل ظهر من حكمة لقمان كان مع مولاه فدخل مولاه الخلاء فأطال الجلوس فناداه لقمان " ان طول الجلوس علي الخلاء..... يضر بالكبد ..... ويورث الباسور .... ويصعد الحرارة الي الرأس .... فاجلس هوينا وقم ...."
فلقمان كان رجلا صالحا أطاع الله فارتضاه الله تعالي وأعلي قدره    
ورزقه الحكمة .



ومن الدليل علي علو قدره .....ورفعة شأنه ان الله أفرد في القرآن الكريم سورة سميت باسمه "سورة لقمان " 
وذكر الله مواعظه في القرآن وذكر اسمه في موضعين في القــرآن

الأول : في قوله تعالي : " ولقد آتينا لقمان الحكمة ان أشكر لله 
الثاني: في قوله تعالي : " واذا قال لقمان لابنه وهو يعظه يابني           
                                             لاتشرك بالله 

وأنعم الله عليه بسبب شكره له عز وجل....... وهو بذلك أوتي الخير الكثير 
قال تعالي  "يؤت الحكمة من يشاء ومن يؤت الحكمة فقد أوتي خيرا كثيرا ومايذكر الا أولوا الألباب " 



ويقول الرازي في التفسير الكبير 
قال تعالي : وقد آتينا لقمان الحكمة أن أشكر لله 
عبار عن توفيق العمل بالعلم .. فكل من أوتي توفيق العمل بالعلم فقد أوتي خيرا كثيرا وهو الحكمة . 

            
               وعن عبد الله بن زيد قال : قال لقمان
" الا ان يد الله علي أفواه الحكماء ..... لايتكلم أحدهم الا ماهيأ الله له . 
ولقد سجلت لنا كتب الأدب كثير من حكم ووصايا لقمان في غير ماجاء في القرآن .
يابني : اذا أتيت مجلس قوم فارمهم بالسلام ثم اجلس فلا تنطلق حتي تراهم قد نطقوا فان أفاضوا في ذكر الله فاجلس معهم وان أفاضوا في غير ذلك فتحول عنهم الي غيرهم .

             يابني كن علي حذر من اللئيم اذا أكرمته 
                         ومن الكريم اذا أهنته 
                          والفاجر اذا خاصمته 

يابني : خداع القلوب يظهر من كلمة علي اللسان أونظرة في   العين .
يابني : كن أمينا تكن غنيا .
يابني : لاتتكلم مالم تعلم حتي تعمل بما تعلم . 


 واللقاء القادم باذن الله نستكمل بقية مواعظ وحكم لقمان الحكيم
        دمتم بحفظ الله 
                             والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته