> :

الصلاة نور والصدقة برهان والصبر ضياء

                          بسم الله الرحمن الرحيم
               والصلاة والسلام علي أشرف المرسلين
               ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
خير الكلام كلام الله وخير الهدي هدي رسول الله صلي الله عليه
 وسلم ان النبي الكريم اعطي مجامع الكلم وهي مفاتيح الكلام والبلاغة والفصاحة والتعبير عن المراد باقل الكلمات دون اخلال بالمعني .
        وهذا الحديث النبوي من الدلائل علي ذلك: 
      الطهور شطر الايمان .. والحمد لله تملأ الميزان.. وسبحان الله والحمد لله تملآن (أو تملأ ) مابين السماء والأرض.. والصلاة نور .. والصدقة برهان .. والصبر ضياء .. والقرآن حجة لك أو عليك .. كل الناس يغدو ، فبائع نفسه ، فمعتقها أو موبقها.
       عن أبي مالك الاشعري (رضي الله عنه ) رواه مسلم 

الطهور شطر الايمان :-
--------------------- الطهارة تنقسم الي قسمين طهارة معنوية وهي طهارة القلب  التخلص من الحقد والحسد والكره.

وطهارة بدنية : -
---------------  وهي طهارة البدن من الحدثين الاصغر والاكبر والجنابة . والطهور هنا هو نصف الايمان .
ومن نعم الله علينا شعورنا ونطقنا بالحمد لله يملا ميزاننا بالحسنات.

       وان نطقنا بتنزيهه سبحانه وتعالي بجلاله وكماله يقول سبحان الله وكانما ملا بين السماء والارض بالحسنات .
      
والصلاة نور :
------------- والمواظبةعلي الصلوات يجعلها الله له نورا في حياته وفي قبره وعلي الصراط يوم القيامة .

ان الصلاة عماد الدين من أقامها أقام الدين ومن تركها فقد هدم دينه وهي الصلة بين العبد وربه وهي مفتاح الخيرات وهي مناجاة من العبد الي الله وهي التقرب الي الله .

والصدقة برهان:-
---------------- واذا تصدق العبد من ماله كان ذلك برهانا علي ثقته بما في يد الله ويقينه بأن ماعنده ينفد وماعند الله باق والصدقة في السر تطفيء غضب الرب .
والصدقات تداوي الامراض البدنية والقلبية وتضاعف المال وتنميه فما نقص مال من صدقة .

والصبر ضياء :
--------------  والاختبار في حياتنا من سمات الحياة فان أصابتنا ضراء صبرنا وكان الصبر لنا ضياء ينير لنا الطريق ويكشف له عن الحكمة فيما أصابه فقد يكون ماأصابنا كفارة من بعض الذنوب غفلنا من الاستغفار عنها والصابرون قد بشرهم الله 
في كتابه العزيز الذين يوفون أجرهم بغير حساب . 

والقرآن حجة لنا أوعلينا:-
------------------------ ان عملنا بما جاء فيه كان حجة لنا يوم القيامة ومن تركه وراء ظهره كان حجة عليه وشهيدا.

وبذلك ينقسم الناس الي قسمين  قسم بائع نفسه لله فأعتقها من العذاب وفريق باع نفسه للشيطان فأوجب عليها العذاب . 

                 دمتم في حفظ الله 
                                والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته