> :

الجزء الثاني من آداب المجالس في القرآن

                       بسم الله الرحمن الرحيم 
                والصلاة والسلام علي أشرف المرسلين
                ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
استكمالا لما بدأناه من حديث آداب المجالس في القرآن علم الرسول عليه الصلاة والسلام بما حدث فلما جلس بالمجلس اليوم
التالي وأقبل عليه المؤمنون ليلتفوا حوله قال صلي الله عليه وسلم:-
 " رحم الله رجلا يفسح لأخيه لايقم الرجل الرجل من مجلسه فيجلس مكانه ولكن تفسحوا وتوسعوا فأسرع المسلمون يفسحون بعضهم لبعض ويقولون :

ماأعظم أن ننال رحمة الله ان رحمة الله كسب عظيم وكل مانرجوه الفوز بها .
وسمع المؤمنون الرسول في نظام وبعد الانتهاء قاموا لمصالحهم سعداء فرحين .

وانشغل الرسول صلي الله عليه وسلم بما وقع من المشركين وحث الرسول عليه الصلاة والسلام المؤمنين بالفلاح والغلبة علي المشركين والمنافقين.

واذا جبريل ينزل عليه يقرئه قول الله تعالي :-
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قِيلَ لَكُمْ تَفَسَّحُوا فِي الْمَجَالِسِ فَافْسَحُوا يَفْسَحِ اللَّهُ لَكُمْ وَإِذَا قِيلَ انشُزُوا فَانشُزُوا يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ

       قرأ الرسول صلي الله عليه وسلم الآية علي المؤمنون 

القرآن الكريم يؤيد مافعله الرسول صلي الله عليه وسلم
 ماأحلي النداء يناديهم الله تعالي بأحسن صفة يسميهم المؤمنين الله أكبر.
أيها المؤمنون أطيعوا أولي الأمر منكم اذا أمركم من هو أكبر منكم سنا أو المعلمين أومن ينظمون أموركم أن تفسحوا في المجالس فافسحوا .

افسحوا في مجالس العبادة لاخوانكم المصلين وافسحوا في مجالس العلم  افسحوا في البيت حتي يجلس آبائكم وأمهاتكم واخوتكم وأخواتكم .

افسحوا في كل مكان يفسح الله لكم يوسع عليكم من فضله وخيره واستمع المؤمنون للآية مستبشرين وحفظوها في سورة المجادلة 
السورة الثامنة والخمسين آية 12 

ومعني انشزوا ( انهضوا) وتحركوا من أماكنكم للتوسعة لاتتكاسلوا حتي يتكامل النظام في المجلس فيكون ثوابكم عظيم يرفع شأن المؤمنين وعدنا الله بذلك ووعد الله حق .

كما وعد الله برفع شأن العلماء فهم ينتظمون في مجالسهم ولايتزاحمون .
 التزاحم فوضي والله تعالي لايحب الفوضي لقد نظم الله تعالي الكون نظم النجوم والشمس والقمر والارض تدور بنظام والانسان في حياته نظام وآداب .

ويعلمنا الله تعالي آداب السلوك في مجالس العبادة ومجالس العلم وفي الطريق والبيت وفي كل مكان