> :

الرحمة صفة الله رحمتي وسعت كل شيء العاطفة النابضة بالحب الرأفة

                       بسم الله الرحمن الرحيم
                والصلاة والسلام عل  أشرف المرسلين
                ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ  
الرحمة هي صفة الله تعالي ان رحمته شملت الوجود والرحمة أيضا هي العاطفة النابضة بالحب والرأفة معا
وقال تعالي " 
                 " ربنا وسعت كل شيء رحمة وعلما فاغفر للذين تابوا واتبعوا سبيلك وقهم عذاب الجحيم "
        وقد أودع الله جزءا من رحمته في قلوب الخلآئق ونراها بين الناس من تواد وبشاشة وتعاطف وبر بعضهم ببعض .

        ويقول الله تعالي في حديثه القدسي " ان رحمتي تغلب 
 غضبي أي أن الله يتجاوز عن الخطايا وهذا يسبق عقابه وغضبه عليهم . 
 وفي الحديث النبوي :
                             " ان أبعد الناس من الله تعالي القاسي القلب "    رواه الترمذي 
وكان رسول الله صلي الله عليه  وسلم يعتبر جمود العين واغلاق القلب من الشقاء .

         ونحن نعلم جيدا أن قسوة القلب من ضعف الايمان  قال تعالي ( ألم يان للذين آمنوا أن تخشع قلوبهم لذكر الله ومانزل من الحق ولايكونوا كالذين أوتوا الكذب من قبل فطال عليهم الامد فقست قلوبهم وكثير منهم فاسقون ) . سورة الحديد رقم 16

         امرنا الاسلام بالتراحم وجعل الرحمة دليل علي الايمان الكامل.
وقال رسول الله صلي الله عليه وسلم :
" من لايرحم الناس لايرحمه الله " البخاري 

وزاد في رواية " ومن لايغفر لايغفر له " .
وقال ايضا : من لايرحم من في الارض لايرحمه من في السماء 
                                                       رواه الطبراني

 وقال طوبي لمن تواضع في غير منقصة ، وذل في نفسه من غير مسألة ، وأنفق مالا جمعه في غير معصية ورحم اهل الذلة والمسكنة وخالط اهل العفة والحكمة .
                                                     رواه الطبراني 

وقد وصف الله المجتمع المسلم بانه متماسك بهذا العطف والرافة
والرحمة بينهم وبين بعض .
وقال رسول الله 
                  لن تؤمنوا حتي ترحموا قالوا:يارسول الله كلنا رحيم. قال ;انه ليس برحمة احدكم صاحبة ولكنها رحمة العامة .
                                                  رواه الطبراني 

علي المسلم أن تكون دائرة رحمته أوسع  بكل المخلوقات .
                            والي لقاء ان شاء الله
                                       والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته