> :

حــــــوار مــــــع ملــك المـــــــوت

                            بسم الله الرحمن الرحيم 
                    والصلاة والسلام علي أشرف المرسلين
                    __________________________
المقصود من قول رسول الله صلي الله عليه وسلم من أحب لقاء الله أحب الله لقاءه ومن كره لقاء الله كره الله لقاءه
يقول العلامة أبو حامد 
ملك من الملوك أراد أن يذهب مكانا ما فأمر بلباس يلبسها فلم تحوز علي اعجابه فطلب تغييرها وكرر ماحدث أكثر من مرة حتي أتوا بما يعجبه وكذلك طلب دابة فأتي بها فلم تعجبه حتي أتي بدواب فركب أحسنها 

وهنا بدأ ابليس ينفخ في منخره نفخة فملآه كبرا ثم سار وسارت من وراءه الخيول وهو ينظر الي الناس بكل كبر فجاءه رجل رث الهيئة فسلم عليه

فلم يرد الملك عليه السلام فأمسك الرجل بلجام دابته
وقال له   : ان لي اليك حاجة 
فرد عليه الملك : اصبر حتي أنزل 
قال الرجل        : لاصبر الآن انزل 
قال الملك         : أهو ســـــــر   فقرب اليه رأسه 
فقال الرجل سرا : أنا ملك الموت 
                        فخاف الملك وتغير لونه واضطرب لسانه
ثم قال الرجل للملك : دعني أرجع لأهلي أودعهم وأقضي حاجتي
قال الرجل         : لا والله لن تري أهلك أبدا فقبض روحه فخر                                                        
                                   كأنه لوح من الخشب 
                

                  فمضي الرجل ( أي ملك الموت )
فلقي عبدا مؤمنا في ذاك الوقت فسلم عليه ملك الموت  فرد المؤمن عليه السلام 
فقال ملك المـــــوت : ان لي اليك حاجة أذكرها لك سرا في أذنك
فقال العبـــــــــد المؤمن : هات ماعندك 
فقال له ملك الموت سرا : أنا ملك الموت فأتركك تقضي حاجتك 
                                  التي خرجت من أجلها 
فقال العبد المؤمن : مالي حاجة أكبر عندي ولاأحب من لقاء الله 
                           سبحانه وتعالي
قال ملك الموت   : اختر الحالة التي تحب أن أقبض روحك عليها 
ردالعبد المؤمن : أتقدر علي ذلك 
ملك المــــــــوت: نعم اني أمرت بذلك 
الرجل المؤمن      : دعني حتي أتوضأ وأصلي ثم اقبض روحي 
                          وأنا ساجد ففعل ذلك وقبض روحه وهو ساجد

وتلك القصة المعبرة نري كيف أن المؤمن الطائع يحب لقاء الله ويكون عزيزا عند الله وكيف أن العاصي الضائع في الملذات والفتن يكره لقاء الله  لما هو غارق فيه من الذنوب  والمعاصي والعاقل من يقرأ فيتعظ ويعمل لما بعد الموت .

                 دمتم بحفظ الله 
                                        والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته