> :

سيد الاستغفار تجديد عهد مع الله تجديد للايمان

                         بسم الله الرحمن الرحيم 
               والصلاة والسلام علي أشرف المرسلين
               ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ان الاستغفار رحمة من الله رزقنا بها عن طريق حبيبه المصطفي صلي الله عليه وسلم


وسيد الاستغفار هو أن تقول :




اللهم أنت ربي لا اله الا أنت ، خلقتني وأنا عبدك ، وأنا علي 


عهدك ووعــــــــــــــــــدك مااستطعت أعوذ بك من شر ماصنعت 


أبوء لك بنعمتك علي وأبوء بذنب فاغفر لي فانه لايغفر الذنوب ا


الا أنت .


من قالها من النهار موقنا بها فمات من يومه قبل أن 


يمسي ، فهو من أهل الجنــــــــة .
 ومن قالها من الليل وهو موقن بها فمات قبل أن يصبح ، فهو 


من أهل الجنــــــــــة 


           
عن شداد بن الاوس ( رضي الله عنه ) رواه البخاري 


هذا الحديث الرائع سيد الاستغفار فكل بن آدم خطاء ، وخير 


الخطائين التوابــــــــون .. 

ان الحديث فيه اعتراف بالربوبية واعترافا بالالوهية واعترافا 


وتثبيتا بالتوحيد

هنا نجدد ايماننا ونجدد عهدنا مع الله .

ونقر لله بالعبودية وبالضعف ونقر بالنعم وأعظمها نعمة الاسلام .  

واعترافا بذنوبنا والندم عليها ونستعيذ بالله من آثار الذنوب دنيا 

وآخرة


ونحن نطلب من الله المغفرة مع ثقتنا بأن الله هو الذي 


يغفـــــــــــــــــر الذنـــــــــــوب

وان كان العبد موقن بكل مافي هذه الصيغة فان شاء الله يغفر له 


ماكان منه وكان من أهل الجنة بفضل الله.



وعلينا المداومة علي الاستغفار واللجوء الي الله حتي نقلع عن 


ذنوبنا.

وعلينا أن نخفي معصيتنا عن الناس ولانفضح أنفسنا بالحديث 

عن المعصية بعد أن ســــترنا الله







 قال صلي الله عليه وسلم :
              
اجتنبوا هذه القاذورات التي نهي الله عنها ، فمن ألم بشيء 


منهافليستتر بستر الله ، 

وليتب الي الله ، فانه من يبد لنا صفحته نقم عليه كتاب الله .
             
عن ابن عمر ( رضي الله عنهما ) رواه الحاكم والبيهقي .   
                           
                          دمتم في حفظ الله                


                والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته