> :

الرحمة للرحماء ( ارحموا من في الارض يرحمكم من في السماء

                          بسم الله الرحمن الرحيم 
                والصلاة والسلام علي أشرف المرسلين
              ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
من الاحاديث النبوية المبشرة هذا الحديث النبوي الجميل الرحمة للرحماء
عن حذيفة رضي الله عنه وقال عقبة بن عامر الجهني وابو مسعودالانصاري هكذا سمعناه من في رسول الله صلي الله عليه وسلم  .   أخرجه مسلم في صحيحه  شرح النووي .

     أتي الله بعبد من عباده ؛ آتاه الله مالا ,فقال له : ماذا عملت في الدنيا قال (ولايكتمون الله حديثا ) : يارب ، آتيتني مالا ، فكنت أبايع الناس ، وكان من خلقي الجواز ، فكنت أيسر علي الموسر ، وأنظر المعسر ، فقال الله تعالي : أنا أحق بذلك منك ، تجاوزوا عن عبدي . 

وحديث الرسول عليه الصلاة والسلام يبشرنا ويبشر كل تاجر أمين يمتلك من كنز القناعة  يتجاوز الله عنه وعن زلاته وغفران ذنوبه ان كان هو يتجاوز في معاملاته مع الناس رحيما بهم سمحا اذا باع سمحا اذا اشتري ، سمحا اذا قضي ، سمحا اذا اقتضي .

     اذا تعامل مع الموسر لم يطمع فيه واذا تعامل مع المعسر يسر عليه ولم يشتد في مطالبته واذا التزم هذا مع الناس فيكافأه الله بنفس المعاملة فيتجاوز عنه .

      وهناك من الناس من هم أصحاب الجنة بسبب حسن معاملته للناس فالدين المعاملة 
                                      حديث نبوي آخر
                               ـــــــــــــــــــــــــــــــ     
 عن الرحمة بين عباد الله في المعاملات المـــادية:
ان رجلا ممن كان قبلكم أتاه الملك ليقبض روحه ، فقال : هل عملت من خير ؟من خير ؟ قال : ماأعلم ؟من خير ؟ قال : ماأعلم ؟ قيل له : انظر ، قال: ماأعلم شيئا غير أني كنت أبايع الناس في الدنيا ، فانظر الموسر ،وأتجاوز عن المعسر ؛ فأدخله الله الجنة . 
              عن حذيفة رضي الله عنه  أخرجه البخاري 

ونفهم من هذا الحديث أن هذا الرجل لم يكن في حياته من أعمال طيبة تشفع له عند قبض روحه غير أنه كان يمهل الناس في حياته فقد كان رجلا كريما في تعاملاته .

وعندما جاءته ملائكة الموت لتقبض روحه فكان أولي أن تقبض روحه ملائكة الرحمة وليس ملائكة العذاب . 

فقد أمهلته الملائكة ليبحث عن عمل طيب كما كان يمهل الناس في حياته لايستغل الغني فيستعجله ولايقهر الفقير فيثقله بدينه وكان هذا سببا من أسباب رحمته .

وعملا بقول الله تعالي ( وان كان ذو عسرة فنظرة الي ميسرة وأن تصدقوا خير لكم ان كنتم تعلمون )يرحمه الله كما يرحم هو الناس 

 
                             

                             دمتم في حفظ الله 
                                   والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته