> :

نور الوجه من الخشوع لتحول الظلمة نورا وحفظ من الملائكة

                       بسم الله الرحمن الرحيم 
             والصلاة والسلام علي اشرف المرسلين
             ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ان الله سبحانه وتعالي يتقبل الصلاة من عباده كرما منه وفضلاعلينا
ولكن ليس كل مصل يصلي يقول الله لنا في حديثه القدسي :
( ليس كل مصل يصلي !! .. انما أتقبل الصلاة ممن : تواضع لعظمتي .. وكف شهواته عن محارمي ولم يصر علي معصيتي .. وآوي الغريب..
    كل ذلك ، وعزتي وجلالي ان نور وجهه لاضوأ عندي من نور الشمس .. علي أن أجعل الجهالة له علما ، والظلمة نورا .. يدعوني فالبيه ، ويسالني فاعطيه ، ويقسم علي فابره .. أكلؤه بقوتي ، وأستحفظه ملآئكتي .. 
      مثله عندي كمثل الفردوس : لايتسني ثمرها ، ولايتغير حالها )
            رواه الديلمي عن حارثة بن وهب رضي الله عنه .

      وليست الصلاة حركات بلا روح بل هي خشوع القلب والجوارح أمام مولي العبد ( قد أفلح المؤمنون الذين هم في صلاتهم خاشعون .          (  سورة النساء  )
       والذين هم علي صلواتهم يحافظون . ( سورة المؤمنون )

     ان الصلاة نعمة من الله تستحق الشكر عليه والتواضع في الصلاة لله أن تكون خالصة لوحهه والصلاة هي من فضل الله علينا وهي ليست تفضلا منا  لنستحق الاجر عليها ولايتطاول علي احد بصلاته ممن لم يتفضل الله بهذه النعمة عليه فلااحد يعلم ماذا سيحدث غدا .
ولم يصر بها علي معصيتي : 
فالعبد مننا يقع في الخطيئة ولكن لابد الا يصر عليها فليسارع الي
استغفار الله 
           والذين اذا فعلو فاحشة أوظلموا أنفسهم ذكروا الله فاستغفروا لذنوبهم ومن يغفر الذنوب الا الله ولم يصروا علي مافعلوا وهم يعلمون أولئك جزاؤهم مغفرة من ربهم 
                                                           سورة آل عمران

وآوي الغريب :
هو كل من يشعر بالغربة حتي وان كان في وسط بلده ولكن بدون أهل .
وعزتي وجلالي ان نور وجهه لاضوأ عندي من نور الشمس :
يقسم الله وقسمه عظيم علي أن وجه هذا العبد أشد ضوءا من نور الشمس وهذا النور يراه أهل الملا الاعلي .

علي أن أجعل الجهالة له علما
وعد من الله تبارك وتعالي أن يجعل الجهل الي علم واشرف العلم هو العلم بالله تبارك وتعالي :

والظلمة نورا:
وعده أيضا أن ينير له الطريق ويجعل خطاه موفقه في كل أفعاله

يدعوني فالبيه : 
يدعو فيجاب أي كرم هذا من الله سبحانه وتعالي .

يسألني فأعطيه : سؤال مجاب ويسأل فيعطي  ماهذا الفضل

ويقسم علي فابره :
وهناك مكانة أخري ليست لكل الناس كما قال رسول الله صلي الله علي وسلم ان من العباد من أقسم علي الله لابره.

أكلؤه بقوتي :
 يحفظه ويعتني به فهو محفوظ بحفظ الله له ورعايته له .

وأستحفظه ملائكتي 
وتنصرف عنه الشياطين ويتلقي لمات الخير من الملائكة في ليله ونهاره . 

مثله عندي كمثل الفردوس لايتسني ثمرها ولايغير حالها:
اي لايؤثر فيها السنون ولايتغير حالها مع السنين فلا يقل مقامها أويضيع منه النور أبدا بل هو في رقي دائم وكل أمره يصير الي خير كما قال النبي صلي الله عليه وسلم ( عجبا لامر المؤمن وامر المؤمن كله عجب : اذا أصابته سراء شكر ، وان أصابته ضراء صبر)

      نسأل الله تعالي ان يجعلنا من مقيمي الصلاة والخاشعين والمحافظين عليها ويجعلها الله نورا لنا.


                       دمتم في حفظ الله
                                   والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته